المركز العراقي الافريقي للدراسات الاستراتيجية
الموقع الرسمي

إسرائيل مراقباً في الاتحاد الافريقي: تداعيات افريقية ومكاسب إسرائيلية

0

بشرى جاسم محمد

باحثة ماجستير متخصصة في الشأن الافريقي

تنظر إسرائيل إلى أفريقيا دوما على انها هدفا استراتيجيا لما تمثّله هذه القارة من ثقل سياسي، ومورد اقتصادي، وسوق مفتوحة لمختلف منتجاتها المدنية والعسكرية، وعملياتها الخاصة، لهشاشة أوضاعها وسهولة التسرّب إلى مفاصلها، فعملت اسرائيل على تطوير دائم لعلاقاتها مع مختلف دول القارة، وعلى الرغم من انها مرت بفترات تراجع وانحسار الا نها عادت افضل مما كانت عليه خصوصا وتمتعت بصفة المراقب في منظمة الوحدة الافريقية التي تم حلها واستبدالها بالاتحاد الافريقي ، ويبقى السؤال الاهم لماذا تصر اسرائيل على عضوية الاتحاد الافريقي بالرغم من انها تمتلك علاقات (46) دولة افريقية مختلفة وتمتلك شراكات واسعة النطاق في مجالات مختلفة واعادت علاقاتها الدبلوماسية مع تشاد وغينيا واعلان السودان الانضمام إلى اتفاق ابراهام وتطبيع العلاقات مع اسرائيل؟ سنحاول من خلال هذه الورقة الاجابة على  التساؤل المطروح اعلاه عن طريق البحث في دوافع اسرائيل للانضمام للاتحاد الافريقي و تتبع مراحل تطور العلاقات الاسرائيلية الافريقية وصولا إلى انضمام اسرائيل للاتحاد الافريقي بصفة مراقب وما يترتب على هذه الانضمام من تداعيات مختلفة.

شاركنا رأيك

بريدك الإلكتروني مؤمن ولن يتم اظهاره للعلن.