المركز العراقي الافريقي للدراسات الاستراتيجية
الموقع الرسمي

العلاقات العربية الأفريقية 2017 بين الشد والجذب

0

إعداد/ احمد القلا

تعتبر العلاقات العربية الأفريقية علاقات ذات امتدادات تاريخية عميقة، لاسيما فى العصر الحديث حيث دعمت هذه العلاقات عبر القتال المشترك ضد الاستعمار، وكذلك محاولات قيام الدول المستقلة، بالإضافة إلى الاهتمام بقضايا التنمية الاقتصادية – الاجتماعية  بعد الاستقلال.  [1]

ويتناول هذا التقرير طبيعة العلاقات منذ القمة الأفريقية – العربية الرابعة التي عُقدت في مالابو عاصمة غينيا الاستوائية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 وحتى صدور هذا التقرير، ويتناول هذا التقرير بجزء من التفصيل علاقات الدول العربية بشكل منفرد بالدول الافريقية وما يصاحب هذه العلاقة من تشابك وربما تضارب مصالح عربيا وأفريقيا بينها وبين بعضها.

المملكة المغربية:
تميزت بداية سنة 2017 بانتصار دبلوماسي كبير للمغرب، وذلك بتسجيل عودته إلى الاتحاد الأفريقي، وهو الإطار المؤسسي الطبيعي الذي ينتمي إليه بحكم وشائج الجغرافيا والتاريخ والنضال والمصير المشترك الذي يجمعه بالدول الأفريقية لا سيما دول غرب أفريقيا.[2]

وقد شاركت المغرب في القمة الأفريقية المنعقدة في أديس ابابا وأتبعها الملك محمد السادس بجولة أفريقية لعدد من الدول شملت كل من جنوب السودان وغانا وزامبيا وغينيا وكوت ديفوار[3]

شكلت زيارة الملك محمد السادس توقيع عدد من الاتفاقيات كان من أهمها 9 اتفاقيات ثنائية مع رئيس جنوب السودان سلفا كير في مجالات مختلفة للتعاون ولاسيما الاتفاق الذي يكرس التزام المملكة بتقاسم تجربتها في مجال التعمير والتنمية الحضرية، بهدف دعم تشييد عاصمة جديدة لجنوب السودان. كما شهد الملك محمد السادس فى كوت ديفوار حضور حفل تقديم سير الأعمال في مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي الذي قطع أشواطا هامة في إنجازه، كما تفقد أثناء زيارته لدولة غينيا كوناكرى المحطة المجهزة لتفريغ السمك التي أطلقها الملك محمد السادس بتيمينيتاي في كوناكري، وكذا المشاريع المماثلة في غراند لاهو وبلوكودجرو في أبيدجان .

وتهتم المغرب  بتحسين العلاقات الاقتصادية مع الدول الأفريقية منذ اعلان عودتها للاتحاد الأفريقي وقد عقدت المملكة المغربية المنتدى الأول تحت عنوان ” الجسر العربي الأفريقي للتجارة ” بالعاصمة – الرباط –  ويجمع هذا المنتدى، الذي تم تنظيمه على مدى يومين المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، والوزارة المنتدبة المكلفة بالتجارة الخارجية، مدراء مؤسسات تنمية التجارة ورؤساء غرف التجارة والصناعة والعديد من كبار الشخصيات من دول عربية، ودول أفريقيا جنوب الصحراء، الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي.
وكان من أهم الاتفاقات أن وقعت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة  والبنك الإفريقي للاستيراد والتصدير خطاب إعلان نوايا من أجل إبرام شراكة تهدف إلى العمل معا بهدف المساهمة في تنمية القارة الأفريقية المستدامة وازدهارها، وقد أكد السيد مامون بوهدود الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلف بالمقاولات الصغرى، وإدماج القطاع غير المنظم يوم الأربعاء 22فبراير2017، بالرباط، أن المغرب ، ثاني مستثمر في القارة الأفريقية والمستثمر الأول في غرب أفريقيا ، يدعم كل المبادرات الهادفة إلى تطوير الشراكة بين المنطقتين العربية والأفريقية.
[4]

وفيما يتعلق بالازمة الخليجية الأخيرة أثرت المملكة المغربية الوقوف على الحياد فى علاقاتها الدبلوماسية والسياسية بطرفى الأزمة، وتدخلت فقط بشكل إنسانى عبر ارسال مساعدات غذائية لدولة قطر، فيما تعتبر المغرب علاقاتها بالمملكة السعودية علاقات قوية وأن حل الأزمة الخليجية يكون عبر الطرق الدبلوماسية[5]
.

الأردن:

تعقد المملكة الاردنية الهاشمية منتدى اقتصادى تحت عنوان ” المنتدى الاقتصادي الأفريقي – العربي ” ويشارك في المنتدى أصحاب الأعمال من المنطقة العربية والأفريقية، وشركات النقل واللوجستيات، والمصدرين والمستوردين من مختلف القطاعات الإنتاجية، وغرف التجارة والصناعة والزراعة في الدول العربية، الغرف التجارية العربية – الأجنبية المشتركة، والغرف الأفريقية، والمصارف والمؤسسات المالية وشركات التمويل العربية والأفريقية، والمنظمات الاقتصادية العربية المتخصصة،  والاتحادات الاقتصادية والمالية والاجتماعات العربية، وهيئات تشجيع الاستثمار، وخبراء اقتصاد ومال.

وتعتبر اهم الجهات المنظمة لهذا المؤتمر: اتحاد الغرف العربية / غرفة تجارة الأردن / جامعة الدول العربية / الاتحاد الأفريقي لغرف التجارة والصناعة والزراعة والمهن / المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا / مجموعة الاقتصاد والأعمال[6]
.

مصر:

قامت مصر على مدى الفترة الماضية بدعم وتطوير العلاقات مع الأشقاء الأفارقة سواء على المستوى الثنائي أو الإقليمي، حيث شهدت الفترة الماضية نشاطًا مكثفًا وعددا كبيرا من الزيارات الثنائية على المستوى الرئاسي والوزارى .

المشاركة فى مؤتمر دعم الصومال الذي عقد بلندن في مايو 2017، وورشة عمل حول البحيرات العظمى ومؤتمر رؤساء المحاكم الدستورية في أفريقيا في فبراير 2017 ، وانعكس ثقل مصر الإقليمي ودورها البارز في قضايا التنمية وتحركاتها النشطة في القارة في فوزها بمنصب مفوض البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الأفريقي. خاصة في قمة الاتحاد الإفريقى التى عقدت فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا فى 30/ 31 يناير 2017[7]
.

أما فى مسار العلاقات المصرية الاثيوبية فقد شهدت تجاذبًا جديدا حول سد النهضة كما شهدت تحرك دبلوماسى مصرى كبير للحد من التوترات
حيث قام م. إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية بزيارة لاثيوبيا للمشاركة في قمة الإتحاد الأفريقي في دورته العادية الـ 29 في 30/6/2017 ، كما  قام سامح شكرى وزير الخارجية المصري بزيارة لاثيوبيا للمشاركة فى اجتماعات الدورة العادية الـ 31 للمجلس التنفيذي على مستوى وزراء الخارجية بالاتحاد الأفريقى .
وفي  19/4/2017 قام د. ورقينه جباييه وزير خارجية اثيوبيا بزيارة لمصر، واستقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث بحثا الجانبان سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، كما تم التطرق إلى تطورات ملف سد النهضة، وعدداً من القضايا الأفريقية ذات الاهتمام المشترك[8]
.
وقد ترجمت العديد من الزيارات المصرية لدول أفريقيةـ تعتبرها إثيوبيا خصوما لها ـ تحالفات لاعاقة بناء سد النهضة فقد، فيما زعمت الوكالة الإثيوبية الرسمية الناطقة باللغة الأمهرية، أن الرئيس الإريتيري أسياس أفورقي قد اتفق مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بتخريب سد النهضة من خلال العمل المشترك بينهما وذلك خلال لقائهما في أكتوبر 2016 ، واستمرت هذه الحملة ازاء التحركات المصرية فى دول الجوار الاثيوبية[9]
.

وفى طريق دعم مصر علاقاتها مع دول جور الجوار الاثيوبى فقد شهدت العلاقات المصرية الارتيرية تطورا كبيرا فى وقت قياسى ،ففى 29/ 11 / 2016  قام أسياس أفورقي رئيس اريتريا بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبحثا الجانبان سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، كما تحدثا فى القضايا الاقليمية ذات اهتمام مشترك، وفى 19/3/2017 قام وفد إريتري رفيع المستوى ضم وزير الخارجية عثمان صالح والمستشارين السياسي والاقتصادي للرئيس الإريتري على التوالي يماني جبر آب وهاجوس جبرهويت بزيارة لمصر، استقبله سامح شكرى وزير الخارجية، وفى 6/5/2017 قاما عثمان صالح وزير خارجية اريتريا، ويماني جبر آب مستشار الرئيس الإريتري بزيارة لمصر، وتحدثا عن أمن منطقة البحر الاحمر وقضايا المنطقة[10]
، و قد اثارت هذه الزيارات موجة غضب فى الصحف الاثيوبية واتهمت الصحف الاثيوبية بأن مصر تدعم ارتيريا وجنوب السودان لضرب سد النهضة وقد نفى الرئيس الإريتري، «أسياس أفورقي»، أن يكون تحسين علاقة بلاده مع مصر مؤشر على وجود خطط لتدمير سد النهضة الإثيوبي، أكبر سدود أفريقيا على نهر النيل[11]
.

أما فى إطار العلاقات المصرية مع جنوب السودان فقد قام سلفا كير ميارديت رئيس جنوب السودان بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. وقد بحثا الجانبان سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب السودان، كما تمت مناقشة بعض القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك. كما بحثا عملية السلام فى جنوب السودان، وأهمية الالتزام باتفاق التسوية السلمية الموقع فى أغسطس 2015، وفى 4/3/2017 قام أحمد فاضل يعقوب مساعد وزير الخارجية لشئون السودان وجنوب السودان بزيارة لجنوب السودان، بحث فاضل خلالها مع وزراء الخارجية والصحة والتعليم الأساسي والنقل والثروة الحيوانية والسمكية بجنوب السودان، كلا على حدا، جوانب التعاون الثنائي بين البلدين. كما قام في 12/6/2017 السفير أحمد فاضل يعقوب مساعد وزير الخارجية بزيارة لجنوب السودان، حيث استقبله سيلفا كير ميارديت رئيس جنوب السودان بنفسه، مما يدل على مدى تطور العلاقات بين مصر وجنوب السودان[12]
.

أما فى جانب العلاقات المصرية السودانية فقد شهدت فى 2017 توترا كبيرا بين جذب وشد من خلال التصريحات على مستوى قيادات سياسية وصحف حكومية وقنوات اعلامية فى الجانبين، فقد أثارت زيارة الشيخة موزة إلى السودان خصوصا لمنطقة اهرامات مروى انتقادات مصريا حادا فى ظل خصومة مصرية قطرية، وقد سببت تصريحات الرئيس السودانى عمر البشير فى مايو الماضي حول ضبط مدرعات مصرية فى المعارك الأخيرة التى وقعت الفترة الاخيرة بإقليم دارفور، أزمة مع مصر، إذا اعتبرته السودان تدخلا مصريا فى أمنها القومى[13]
. وقد فرضت السودان تأشيرات على المصريين لدخول الأراضى السودانية بعد أن كان المصريون يدخلون السودان دون تأشيرات، وقد تم عقد لقاء مشترك بين الجانبين لازالة التوتر الناتج بين وزير خارجية البلدين، وقد وافقت السلطات المصرية، بتأييد قرار تمديد العقوبات المفروضة علي السودان من قبل مجلس الأمن، وهي العقوبات التي أقرتها الأمم المتحدة على الخرطوم عام 2005، وتمدد دوريا وهي تتعلق بشكل أساسي بحظر بيع الأسلحة للسودان.[14]
،  ويبدو أن أزمة حلايب وشلاتين اصبح نقطة دائمة فى المناقشات المصرية السودانية، وزير الدفاع السوداني الفريق أول عوض بن عوف قد صرح مؤخرا بأن هناك “استفزازات ومضايقات” يتعرض لها الجيش السوداني في منطقة حلايب المتنازع عليها مع مصر، في حين جددت وزارة الخارجية السودانية في أكتوبر 2016، شكوى تبعية مثلث حلايب للسودان لدى مجلس الأمن الدولي، ودعمتها بشكوى إضافية حول الخطوات التي تقوم بها القاهرة، في “تمصير” حلايب، وفي أبريل 2016 رفضت القاهرة، طلب الخرطوم التفاوض المباشر حول المنطقة.[15]

وقد حاولت مصر تخفيف الازمة مع السودان عبر تصريحات الرئيس المصرى عقب تصريحات البشير أمام الجيش السودانى حيث أجاب السيسى على تساؤل في مؤتمر صحفي مع المستشار النمساوي كريستيان كيرن بالقاهرة إن  ”سياسة مصر ثابتة ولا تتغير ولن تتغير… وهي عدم التدخل في شؤون الآخرين“.[16]
كما تقرر نفس التصريح عبر اللقاءات المتبادلة وكان أهمها تصريحات وزير الخارجية المصرية سامح شكرى عن أزمة المدرعات المصرية “إن مصر لا تتآمر ولا تتدخل فى شئون الآخرين وهذا مبدأ ثابت ومستقر ولن نحيد عنه”


المملكة السعودية

أبرمت المملكة العربية السعودية اتفاقية إستراتيجية مع غينيا الاستوائية، يقوم فريق سعودي بمقتضاها بالتكفل ببناء وتمويل مشروع محطة بيوكو لتخزين النفط؛ لتكون هذه المحطة الأكبر لتخزين النفط ومنتجاته في غرب إفريقيا.
حيث أكد  وزير المناجم والهيدروكربونات بغينيا الاستوائية جابرييل أوبيانج ليما، إن محطة تخزين النفط التي تعهدت المملكة ببنائها ستكون ثالث أكبر محطة تخزين في أفريقيا، ما سيجعل لبلاده مكانة هامة للغاية على الخريطة العالمية للطاقة، وفقًا لما نقله موقع “OILPRICE” عن الوزير الغيني،  وقد طلب رئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانج من المملكة أن تعمل على مساعدة بلاده في الحصول على عضوية منظمة أوبك[17]
.

على صعيد إثيوبيا فقد زار مستشار العاهل السعودي بالديوان الملكي أحمد الخطيب، سد النهضة في إطار تواجده في العاصمة أديس أبابا، للوقوف على إمكانية توليد الطاقة المتجددة، وكان في استقباله مدير المشروع سمنجاو بقلي، ورئيس الوزراء هيلي ماريام ديسالين[18]
.

قطر:

مع تصاعد الازمة الخليجية بين قطر من ناحية و الدول الاربعة الاخرى (السعودية، الإمارات، البحرين، مصر)، من ناحية أخرى كان لذلك أثره على القارة الأفريقية التى شهدت ملعبا موازيا لهذه الازمة فقد قامت قطر، في الرابع عشر من يونيو/حزيران 2017، من سحب قواتها الموجودة في أراضي جيبوتي؛ إذ كانت جيبوتي قد انضمت إلى الخطوات التي اتخذتها السعودية والإمارات تجاه قطر. وكانت القوات القطرية متواجدة في تلك الأراضي ضمن اتفاق سابق بين البلدين لتسوية نزاع حدودي مع إريتريا كاد أن يتحول إلى مواجهة مسلحة.

أما الصومال فبعد أسبوع من الأزمة المفاجئة بشأن حصار قطر، أصدر الصومال عبر وزراة خارجيته بيانًا يدعو فيه الأطراف إلى الحوار واحتواء الأزمة بشكل دبلوماسي، وقد قام وفد دبلوماسى سعودى بالذهاب الى الصومال وقدم عرضا بـ 80 مليون دولار مقابل قطع العلاقات مع قطر، كما هدد الصومال  بخفض المساعدات المالية، وكذلك خفض التعاون الدبلوماسي، لى إلغاء المنح الدراسية التي كانت السعودية تقدمها للطلاب الصوماليين، وخفض تأشيرات الحج، وقد رفض الرئيس الصومالي، محمد عبد الله فرماجو العرض[19]
.

اما فيما يخص اريتريا أكدت  وزارة الشؤون الخارجية الإريترية عن تلقيها طلبًا من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات؛ للانضمام إلى حملة قطع العلاقات مع قطر، قبل أن تُصدر وزارة الخارجية الإريترية بيانها بخصوص ذلك والذي نص على التالي “كغيرنا من الدول التي لها علاقة مع دولة قطر وصلنا طلب من الخارجية السعودية ودولة الإمارات بأن نقطع علاقتنا مع الشقيقة قطر ولكننا رفضنا الأمر جملة وتفصيلًا”[20]
.

أما عن الدول التى تأثرت علاقاتها مع قطر ووقفت بجوار الموقف السعودى فكانت على رأسها دولة موريشيوس فقط قطعت علاقتها الدبلوماسية مع قطر؛ بينما استدعت النيجر والسنغال وتشاد وجزر القمر سفراءها من الدوحة، وتعاملت جيبوتي بتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية فقط.

وعلى صعيد الزيارات الدبلوماسية فقد قامت الشيخة موزة آل مسند بزيارة للسودان وهي المرة الاولى فى تاريخها وقد  قامت يزيارة خاصة لأهرامات منطقة مروي التاريخية شمال السودان. والتي أثارت موجة عاصفة من الجدل والتلاسن الإعلامي والسياسي بين القاهرة والخرطوم، واشتدت عقب صريحات لوزير الإعلام السوداني، أحمد بلال، أشار فيها إلى أن الأهرامات السودانية أقدم من المصرية بألفي عام. وقد تأزمت مع هذه الزيارة العلاقات المصرية السودانية، وما تبعها من تأجيل وزير الخارجية المصري زيارته للخرطوم بدعوى العواصف الترابية. وقد وجاءت زيارة الشيخة موزا حسب ما هو معلن لتفقد مشروع ترميم وتنمية الآثار السودانية، والذي كان باتفاق وقعته الدوحة والخرطوم عام 2013، بتكلفة 135 مليون دولار[21]
. كما زار الامير تميم كل من اثيوبيا وكينيا وجنوب أفريقيا فى خلال جولته الافريقية التى قام بها فى ابريل 2017 ، وقد كانت زيارة تميم لإثيوبيا والتي تعد الأولى له منذ توليه زمام الأمور أتت وسط حالة من الترقب والقلق من قبل القاهرة، خاصة أنها تتزامن مع احتفالات إثيوبيا بالذكرى السادسة لبناء سد النهضة، وبعد أيام قليلة من زيارة الرئيس السوداني عمر البشير لأديس أبابا[22]
، وقد وصفت هذه الزيارة من قبل عدد من المحللين انها مكايدة سياسية لمصر كما جاء على لسان الدكتور هاني رسلان، رئيس وحدة حوض النيل والسودان بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية[23]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هوامش
.[1]– قراءات افريقية – أ. نورا أسامة عبد القادر – العلاقات العربية – الإفريقية.. عوامل الصراع ومستقبل التعاون –

http://www.qiraatafrican.com/home/new/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%88%D8%A7%D9%85%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9-%D9%88%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%88%D9%86#sthash.i2XbwIbw.dpbs

[2]– هيربس –  جريدة الكترونية مغربية – مدارات –  لمغرب والاتحاد الإفريقي .. أولويات تنموية وتفاهمات سياسية على الرابطhttp://www.hespress.com/orbites/338401.html

[3]– مدى – أخبار أفريقيا الملك محمد السادس يختتم جولة جديدة ناجحة بإفريقيا , –  على الرابط :http://www.medi1tv.ma/ar/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%B3-%D9%8A%D8%AE%D8%AA%D8%AA%D9%85-%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%86%D8%A7%D8%AC%D8%AD%D8%A9-%D8%A8%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-83988

[4]–  المملكة المغربية : وزارة الثقافة و الاتصال : المنتدى الاول ” الجسر العربى الافريقى للتجارة ” على الرابطhttp://www.maroc.ma/ar/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B3%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%B7/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1

[5]– موقع الــ CNN  بالعربى , لماذا يتخذ المغرب قرار الحياد الإيجابى فى الزمة الخليجية , على الرابط :https://arabic.cnn.com/middle-east/2017/06/12/morocco-qatar-gulf-crisis-0

[6]  –  الموقع الرسمى للمنتدىhttp://www.uac.org.lb

[7]  – موقع أخبار مصر , مصر.. فى الحضن الافريقى , سميحة عبد الحليم , على الرابط :http://www.egynews.net/1576793/%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%89/

[8]– الهيئة العامة للاستعلامات , العلاقات المصرية الاثيوبية , على الرابط :http://www.sis.gov.eg/section/141/1212?

[9]– شريهان أشرف– إرم نيوز , على الرابط :https://www.eremnews.com/news/arab-world/egypt/854248

[10– الهيئة العامة للاستعلامات , العلاقات المصرية الاريترية , على الرابط :http://www.sis.gov.eg/section/141/1386?

[11]– الخليج الجديد : إريتريا: تحسن العلاقات مع مصر لا يستهدف سد النهضة الإثيوبي ز على الرابط :http://thenewkhalij.org/ar/node/68826

[12]– الهيئة العامة للاستعلامات, العلاقات المصرية الجنوب سودانية , الزيارات المتبادلة على الرابط  ,http://www.sis.gov.eg/section/1882/5189?

[13]  – اليوم السابع , أبناء النيل يلتقون لنزع فتيل الأزمة على الرابط :  http://www.youm7.com/story/2017/6/3/%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84-%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%86-%D9%84%D9%86%D8%B2%D8%B9-%D9%81%D8%AA%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88/3267057

[14]–  بى بى سى , ما السبب وراء توتر العلاقات المصرية السودانية ,http://www.bbc.com/arabic/interactivity-39632604

[15]– المصدر نفسه .

[16]– رويتر , السيسي ردا على اتهامات البشير: مصر لا تتآمر على أحد  على الرابط :https://ara.reuters.com/article/ME_TOPNEWS_MORE/idARAKBN18K1JH

[17]  – بوابة القاهرة , السعودية تبني أكبر محطة لتخزين النفط في إفريقيا , على الرابطhttps://cairoportal.com/story/601232/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A8%D9%86%D9%8A-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D8%B7%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D8%AE%D8%B2%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B7-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7

[18]https://cairoportal.com/story/601232/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A8%D9%86%D9%8A-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D8%B7%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D8%AE%D8%B2%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B7-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7

 

[19]– تأثيرات الأزمة الخليجية في إفريقيا: قراءة في مواقف الدول , كمال الدين شيخ محمد عرب , مركز الجزيرة للدراسات .

[20]   – “إريتريا ترفض طلبًا سعوديًّا بقطع العلاقات مع قطر”، الشعب، بدون تاريخ، (تاريخ الدخول: 16 يونيو/حزيران 2017):

http://www.elshaab.org/news/262867/%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B1%D9%81%D8%B6-%D8%B7%D9%84%D8%A8-%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%89-%D8%A8%D9%82%D8%B7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9-%D9%82%D8%B7%D8%B1#

[21]–  تراشق إعلامي بين مصر والسودان بعد زيارة الشيخة موزا لأهرامات مرَوي , على جمال الدين , موقع بى بى سى على الرابط

http://www.bbc.com/arabic/art-and-culture-39353230

[22]  – المصرى اليوم , فادى فرانسيس , «تميم» يزور إثيوبيا غداً.. وخبراء: تحركات قطر فى أفريقيا«مشبوهة» , على الرابطhttp://today.almasryalyoum.com/article2.aspx?&

[23]– جولة أمير قطر الإفريقية ضمن طموحات ليست من أجل القاهرة فقط , عماد عنان , نون بوست . على الرابطhttp://www.noonpost.org/content/17508

شاركنا رأيك

بريدك الإلكتروني مؤمن ولن يتم اظهاره للعلن.