المركز العراقي الافريقي للدراسات الاستراتيجية
الموقع الرسمي

جمهورية إفريقيا الوسطى: مقتل العشرات من المتمردين مع تصاعد التوترات

0

أعلنت حكومة أفريقيا الوسطي يوم الاثنين إن نحو 44 متمردا في جمهورية إفريقيا الوسطى كانوا يحاولون محاصرة العاصمة بانغي والإطاحة بالسلطات قد قتلوا على أيدي القوات الحكومية . حيث يحتج المتمردون على إعادة انتخاب الرئيس فوستين أرشانج تواديرا الفائز في الإنتخابات الرئاسية التي عقدت يوم 27 ديسمبر 2020 .

وبعد إعلان نتائج الإنتخابات في يوم 4 يناير عن انتصار تواديرا ، قال تحالف المتمردين إنهم سيستولون على العاصمة. كما استولوا على مدن في أجزاء أخرى من البلاد قبل الانتخابات.

وقد أعلنت حكومة جمهورية إفريقيا الوسطى حالة الطوارئ في 22 يناير2021 حيث يحاول الجيش وقوات الأمم المتحدة صد الجماعات المتمردة عن الإستيلاء علي العاصمة والمؤسسات الحكومية . حيث أن المقاتلون المناهضون للحكومة يسيطرون الآن على ثلثي البلاد ، ويحاصرون العاصمة.

وقد حذر مبعوث الأمم المتحدة من أن جمهورية إفريقيا الوسطى “في خطر شديد”. كما اتهمت السلطات الرئيس السابق فرانسوا بوزيزي ، الذي مُنع من خوض الانتخابات ، بتزايد العنف , وينفي بوزيزي ، الذي كان في منصبه عام 2003 وأطيح به بعد عقد من الزمن ، هذه المزاعم .

وقد أعلن الرئيس تواديرا يوم الإثنين أنه “سيتم العثور على مرتكبي هذه الجرائم التي لا تُنسى ضد شعب جمهورية إفريقيا الوسطى واعتقالهم وتقديمهم إلى المحاكم المختصة”.

ويذكر أيضا أنه يتم دعم الجيش في معركته ضد المتمردين من قبل قوات من رواندا وروسيا وفرنسا والأمم المتحدة. كما قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن ما لا يقل عن 100 ألف مدني نزحوا من منازلهم منذ ديسمبر 2020 بسبب القتال.

شاركنا رأيك

بريدك الإلكتروني مؤمن ولن يتم اظهاره للعلن.