المركز العراقي الافريقي للدراسات الاستراتيجية
الموقع الرسمي

تفاصيل محاكمة زعيمِ الحركة الاسلامية في نيجيريا الشيخ ابراهيم الزكزاكي

0

جرت بالأمس محاكمةُ الشيخ ابراهيم الزكزاكي زعيمِ الحركة الاسلامية في نيجيريا الذي اعتُقل مع زوجتهِ عام الفين وخمسةَ عشرَ بعد هجوم شنته قوات الجيش والشرطة على مقر إقامته في ولاية كادونا شمال نيجيريا حيث أسفر عن سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى.
وأكد رئيس كلية الزراعة في جامعة “عثمان بن فوديو” في نيجيريا، ان السلطات النيجيرية لا توافق على اطلاق سراح زعيم الحركة الاسلامية في البلاد الشيخ ابراهيم زكزاكي.
تجدر الاشارة الى ان السلطات النيجيرية أجلت محاكمة الشيخ ابراهيم زكزاكي الشهر الماضي إلى يومي 8و9 مارس/آذار الجاري، حيث تسعى حكومة ابوجا الى إبقاء هذه الشخصية البارزة والشعبية بعيدة عن الشعب النيجيري وحتى بين البلدان الأفريقية الأخرى من خلال إطالة أمد جلسات المحاكمة بطرق مختلفة، بما في ذلك استدعاء شهود الزور وتوجيه تهم جديدة لا أساس لها.
يذكر انه في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2015، وبينما كان اتباع اهل البيت (ع) في نيجيريا يقيمون مراسم عزاء الامام الحسين (ع) في حسينية مدينة زاريا، هاجمت الشرطة النيجيرية الحسينية ومنزل الشيخ إبراهيم زكزاكي بخطة معدة سلفا لقمع اتباع اهل البيت (ع)، حيث استشهد أكثر من ألف شخص وعدد من أفراد عائلة الشيخ زكزاكي، كما أدى إلى إصابة زعيم الحركة الإسلامية النيجيرية بجروح بالغة واعتقاله وتم زجه بالسجن مع زوجته منذ قرابة ست سنوات في ظروف قاسية، بناء على ادعاءات مزيفة واتهامات كاذبة، وجرت محاكمته بعد عدة سنوات من سجنه، في ظروف مشكوك فيها للغاية حيث يحاول مسؤولو المحكمة استدعاء شهود زور لابطاء عملية المحاكمة بغية تنفيذ خطتهم الرئيسية، وهي إبعاد الشيخ عن الناس، والأهم من ذلك وفاته بشكل تدريجي.

شاركنا رأيك

بريدك الإلكتروني مؤمن ولن يتم اظهاره للعلن.