المركز العراقي الافريقي للدراسات الاستراتيجية
الموقع الرسمي

رئيس الوزراء العراقي يعلن انطلاق عملية تحرير الفلوجة وسط هروب جماعي لـ”داعش”

0

كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الاثنين عن بدء عملية عسكرية لتحرير مدينة الفلوجة غرب بغداد من سيطرة تنظيم “داعش”.

وقال العبادي في كلمة له من مقر قيادة العمليات المشتركة أثناء متابعته سير العمليات بنفسه : “نعلن لأبناء شعبنا أن علم العراق سيرتفع عاليا فوق أرض الفلوجة، واليوم سنمزق رايات الغرباء السود الذين اختطفوا هذه المدينة. مضيفا : لقد دقت ساعة تحرير الفلوجة، واقتربت لحظة الانتصار الكبير وليس أمام “داعش” منفذًا  للفرار، وعقدنا العزم على تحقيق الانتصار واتفقت كلمة العراقيين على تحرير الفلوجة، وستعود الفلوجة كما عادت مئات المدن والقرى والقصبات”.

وأكدت قيادة العمليات المشتركة انطلاق العملية عبر بيان جاء فيه “لقد شمر اليوم الرجال الأبطال من قواتنا المسلحة والحشد الشعبي وأبناء العشائر عن سواعدهم ليسحقوا هذه العصابات الإرهابية في الفلوجة الحبيبة”، وشدد البيان على أهمية تحرير الفلوجة التي تشكل أحد أهم معاقل التنظيم الجهادي منذ يناير 2014.

وتحتشد القوات العراقية منذ أيام عدة على أطراف مدينة الفلوجة التي تبعد 50 كيلومترا غرب بغداد، حيث دعا الجيش العراقي أمس الأحد آلاف المدنيين الذين لا يزالون في الفلوجة إلى مغادرتها ولم يستجيبوا لتدابير الحكومة التي فتحت ثلاثة طرق وأمنتها عسكريا لخروج العوائل منذ أسابيع قبل بدء العملية.

ويشارك في العملية الجيش العراقي برا وجوا وجهاز مكافحة الاٍرهاب والشرطة والحشد الشعبي، إضافة إلى مقاتلين من عشائر الأنبار.

يأتي هذا في الوقت الذي تمكنت فيه قوات الحشد الشعبي من تحرير 4 كيلو من منطقة اللهيب وتحرير جامع اللهيب وفتح الطرق المؤدية للمنطقة وإزالة الالغام والعبوات بالكامل، كما شوشت على اتصالات عناصر “داعش” اللاسلكية في الفلوجة، وسادت حالة إرباك واضحة داخل عناصره نتيجة قطع الاتصال فيما بينهم.

كما استهدفت قوات الحشد الشعبي ثلاث عجلات مصفحة بصواريخ الكورنيت وفككت مئات العبوات في الفلوجة، وكسرت دفاعات داعش في حي الجولان والحي العسكري بالفلوجة.

ونفذت قوات مكافحة الإرهاب إنزالا على جسر الفلوجة القديم وسيطرت على مستودع الفلوجة في الأندلس.

وتعد الفلوجة ومدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق، آخر المدن الرئيسية التي ما زالت تحت سيطرة التنظيم المتشدد.

وباتت القوات العراقية تحاصر الفلوجة من معظم الجهات بعدما استعادت السيطرة على مساحات واسعة في محافظة الانبار ذات المساحة الشاسعة بينها الرمادي كبرى مدن المحافظة.

شاركنا رأيك

بريدك الإلكتروني مؤمن ولن يتم اظهاره للعلن.